استشارات مجانية اعمال قانونية واجتماعية ومالية و عقارية وشرعية

اهلا بكم في موقعنا ونتمى لكم الفائدة
استشارات مجانية اعمال قانونية واجتماعية ومالية و عقارية وشرعية

استشارات مجانية قانونية عقارية اجتماعية مالية عقارية في سوريا والوطن العربي

مساعدتكم غايتنا خدمات قانونية وعقارية واقتصادية ومالية في سوريا بشكل عام وفي دمشق وريفها بشكل خاص وذلك من خلال الاتصال بنا او مراسلتنا عبر موقعنا هذا - شعارنا الصدق والامانة
ليصلك كل جديد عن الموقع ما عليك الا التسجيل في الموقع وبامكانك بعدها المشاركة بالمواضيع والمساهمات

المواضيع الأخيرة

» حصر الارث وحصة الانثى البنت؟
الأحد يونيو 07, 2015 6:40 am من طرف Admin

» خدمة العلم للمغتربين السوريين
الجمعة فبراير 06, 2015 8:00 am من طرف Admin

» مشكلة في السكن
الجمعة فبراير 06, 2015 7:57 am من طرف Admin

» استشارة عاجلة
السبت يناير 24, 2015 10:27 pm من طرف زائر

» استشارة قانونية
الأحد سبتمبر 07, 2014 1:44 am من طرف yaser alwesh

» المسكن الشرعي للزوجه
الخميس أغسطس 07, 2014 7:21 am من طرف Admin

» ترددات القنوات التي ستنقل كأس العالم مجانا
الإثنين يونيو 16, 2014 6:49 am من طرف Admin

» كيف تزيد عمر بطارية جوال السامسونغ والاندرويد
السبت مايو 17, 2014 6:28 am من طرف Admin

» أسعار الذهب 2014-05-11 في سورية
الإثنين مايو 12, 2014 7:31 am من طرف Admin

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أكتوبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية


    امراض التهابات البول عند الأطفال.. مشكلة مؤلمة ووقاية سهلة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 131
    تاريخ التسجيل : 15/04/2013

    امراض التهابات البول عند الأطفال.. مشكلة مؤلمة ووقاية سهلة

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد يونيو 16, 2013 8:27 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    _____________




    التهابات البول عند الأطفال.. مشكلة مؤلمة ووقاية سهلة 
    د. دوري راضي 


    فجأة يصرخ طفلك بسبب ألم يعتريه في أسفل البطن، أو ترينه يحك بين فخذيه، صبياً كان أم بنتاً، لا يهم، المهم أن ما يصيب طفلك يسمى التهاب البول! وهو ليس بالعارض الصحي السهل.


    أنوع المرض وعوارضه:

    هو عبارة عن التهاب جرثومي يحدث في منطقة المسالك البولية، والتي تضم المجاري (المثانة والكلى)، وعادة ما يأتي في أحد ثلاثة أشكال، تختلف عوارضه باختلاف الحالة أو نوع الالتهاب، وهي:

    1- التهاب منطقة التبول: وينتج عنها عدة مشاكل، منها وجود رائحة بول كريهة، وحصول تبوّل لا إرادي، والإحساس بالحرق عند تبوّل الطفل، وكثرة التبول، ووجود آلام في منطقة التبول. مع العلم أنه قد لا يترافق وجود ارتفاع في درجة الحرارة مع هذه الحالة، وقد يمتد الالتهاب إلى الكليتين، في حال وجود مشاكل في تكوين المجاري البولية الداخلية.

    2- التهاب الكلى: وينتج عن هذه الحالة مشاكل من أهمها ارتفاع حاد في درجة الحرارة، وآلام في البطن خصوصاً عند الخاصرتين، غثيان وتقيؤ، فقدان الشهية للطعام، وحدوث إسهال أو إمساك. 

    3- وجود جرثومة في منطقة التبوّل، مع عدم وجود عوارض التهاب. وهذا النوع لا يترافق مع وجود عوارض، وهو مرض غير خبيث، قد لا يتحاج إلى العلاج، لكنه أكثر انتشاراً عند البنات، وهو يعود إلى التكوين الجسدي، وتحتاج الطفلة إلى اهتمام زائد ورعاية صحية جيدة، ونظافة خاصة، وقد تتطور هذه الحالة فتؤدي إلى التهاب فعلي في منطقة التبوّل، لكنها لا تصل إلى التهاب في الكلى، إلا عند الذين يعانون من مشاكل خلقية في تكوين المسالك البولية، حينها يلاحظ الأهل عوارض منها: آلام خفيفة ومبهمة، وتبول لا إرادي في الليل والنهار، وحكّة في منطقة الأعضاء التناسلية.


    في أي سن يصاب الأطفال بها؟

    لا يوجد سن محدد يصاب الأطفال بهذا المرض، وإنما قد يحدث في أي عمر للطفل، حتى أن الجنين قد يصاب بها، في حال كانت الأم تعاني من التهابات حادة.


    أسباب وعوامل التهاب البول:

    أهم الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بمرض التهاب البول:

    1- عدم تطهير الصبي.

    2- وجود مشاكل خلقية في تكوين الجهاز البولي أو التناسلي.

    3- عدم النظافة الجيدة.

    4- وجود أخطاء في طرق التنظيف، والتي تكون من الخلف للأمام.

    5- وجود ديدان.

    6- حصر البول.

    7- ارتداء الملابس الضيقة.

    8- خلال فترة تدريب الطفل للتخلص من الحفائظ؟

    9- وجود أنواع من الجراثيم تؤدي لالتهابات.


    الوقاية والعلاج:

    يتم التشخيص عبر الفحص الدقيق وفحص البول، وحسب التشخيص يكون العلاج. والعلاج يكون بالإجمال عبر المضادات الحيوية، وتفادي الأسباب المؤدية إلى هذه الالتهابات، والمتابعة الدقيقة من قبل الأهل والطبيب، ويكون العلاج بحسب نوع الالتهابات والحالة الصحية التي وصل إليها الطفل، وكذلك المرحلة العمرية.

    ويمكن أن يعالج الطفل في المنزل لمدة 10 أيام تقريباً، وتكون المتابعة ضرورية بعد ذلك لإجراء فحص البول. وفي حالة التهاب الكلى يمكن أن نضطر لإعطاء العلاج في المستشفى في غالبية الأحيان، وهذا هو الأفضل، للحصول على نتائج مضمونة، ولعدم الوقوع في مضاعفات ومطبات مستقبلية.

    أما فترة العلاج في المستشفى فتتراوح تقريباً لمدة أسبوع أو أكثر، على أن يستمر العاج في المنزل لفترة أخرى تمتد من أسبوع إلى أسبوعين.

    كما أن وجود الجرثومة من دون التهاب يتطلب علاجاً، إلا في حال ظهور التهاب وحرارة، أو في حال وجود تشوهات خلقية في منطقة المسالك البولية.


    مضاعفات إهمال العلاج:

    إن علاج التهابات البول عند الرضع والأطفال مهمة جداً، لأنها عدا عن الإصابة الآنية، فهي مصدر لتفاعلات مرضية في الجسم، وتؤدي على المدى البعيد لأمراض الضغط وقصور الكلى.


    وتشخيص التهابات البول الدقيق مهم جداً لسببين:



    1- للتعرف على الأولاد الأكثر عرضة لمضاعفات طويلة الأمد في الكلى ومعالجتها.د

    2- لتفادي علاجات وفحوصات لأولاد ليسوا في حاجة فعلية إليها. 

    مع العلم أن هذا المرض يصيب 5% من البنات ويصيب 1% من الصبيان خلال مرحلة الطفولة. وتحدث غالبية حالات التهاب البول في أول سنة من عمر الصبيان. وعند البنات يتكون أول عارض قبل سن الخامسة وبعدها، كما يمكن أن يتكرر عند الفتيات بعد ذلك بنسبة قد تصل إلى 80% في غضون 12 شهراً.

    ضغ اعجاب على الصفحة ومشاركة وتعليق ليصلك كل جديد لحظة بلحظة


    _________________
    بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:20 am